لماذا التفــــرد !

التفرد منبع الثقة

لا شيء مستحيل، تفردك ليس له حدود.


معنى الحياة في وجود الهدف الذي يحول كل تجاربك إلى لحظات ممتعة. وهذا ما نطلق عليه التفرّد.

يقاس التقدم بالأفعال، أنت المقدم على التجارب. تواصل مع الناس ألهمهم واستلهم منهم. وأتبع مثلك الأعلى.

 

اللطف، التقدير وتشجع الآخرين لينصتوا إليك. فأنت تمثل أفعالك بتقديم أفضل مالديك.

 تفاصيلك تجذب المحيطين، تفردك وثقتك. كل مافيك يجعل من حضورك مدهشًا جاذبًا للانتباه.

 

على مدار الساعة تتجسد الأناقة، والأمل، والطموح، والدقّة، والنجاح، وتتجلى بذلك روح القائد بداخلك.

 

عقارب الساعة تشير إلى التاسعة صباحًا وهو وقت العمل، حضورك مبهج يحبس أنفاس الجميع كونك مثلهم الأعلى. لأن النجاح يعرفك ولأنك مليء بالأمل لغد أعظم.

الساعة الخامسة مساءً، وقت القهوة مع الأصدقاء وهو وقت للاسترخاء بعد يوم طويل ومثمر.

 

الأمل يولد مع ضوء الفجر ليكون بداية ليوم جديد.

الثقة والتفرّد تجعلك ملهم للمحيطين.

كن ناجحًا ومزدهرًا لذاتك

 

زايروس